الامراض الجلدية

هل الاكزيما لها علاج نهائي

تعتبر اكزيما الجلد من الحالات المرضية الشائعة جداً خاصة عند الأطفال، ولكنها قد تصيب الكبار أيضاً، وتعتبر من المشاكل الجلدية المزعجة للغاية والتي تسبب الكثير من الأعراض أبرزها الحكة والطفح الجلدي والاحمرار، ولكن السؤال الهام هنا، هل الاكزيما لها علاج نهائي ؟ هذا ما سنجيب عليه من خلال هذا التقرير، وذلك من خلال معرفة كافة المعلومات عن انواع الاكزيما وأسبابها؛ لأن أفضل وسيلة لبدء علاج الاكزيما نهائيا والتحكم فيها؛ يبدأ من معرفة نوعها ومهيجاتها.

ماهي الاكزيما ؟

قبل الإجابة على السؤال، ما هي الاكزيما وما علاجها ؟ لابد من التنويه عن كونها مرض مزمن من جفاف الجلد الذي يسبب احمراراً للجلد يصاحبه حكة، كما يوجد الكثير من أنواع اكزيما الحساسية التي قد تصيب الأشخاص من كافة الأعمار ولكنها شائعة أكثر عند الأطفال، وقد يصاب الشخص بأكثر من نوع إكزيما في الوقت ذاته، وعلى الرغم من أن السبب الفعلي لها غير معروفاً حتى الآن، إلا أن هناك الكثير من العوامل المحفزة لها سواء وراثية أو بيئية كما سنوضح لاحقاً.

أما عن التساؤلات حول ما هي الاكزيما ؟، فنجدها مصطلحاً يطلق على بعض أنواع الحساسية التي تصيب الجلد، سواء نتيجة عوامل وراثية أو مكتسبة، وتأتي بصور متنوعة، ويختلف شكل الإصابة من شخص لآخر، ولكي نفهمها بصورة أدق؛ لابد من فهم كيف تحدث الحساسية داخل جسم الإنسان، وهي في الواقع تنتج عن ردة فعل للجهاز المناعي تجاه مادة ما ( العث، اللقاح، الفطريات، أطعمة، إلخ) والتي في العادي لا يتأثر بها الأشخاص غير المصابين بالحساسية.

ولكن في حالة مريض الحساسية يقوم الجهاز المناعي بمحاربة تلك المواد وكأنها ضارة “إنذار خاطئ” ويبدأ في إنتاج مواد مضادة مثل “الهيستامين” والمسببة لأعراض الحساسية التي تتراوح أعراضها من الجفاف والاحمرار وقد تصل إلى تكون فقاقيع مائية وقشور وحكة شديدة.

هل الاكزيما لها علاج نهائي

انواع الاكزيما

هنا تأتي أهمية التساؤل حول هل الاكزيما لها علاج نهائي ؟ لأن ذلك يختلف على حسب انواع اكزيما الجلد ومسبباتها، وبشكل أكثر دقة لا تعتبر الإكزيما حساسية بقدر كونها نوعاً من أنواع التهاب الجلد المزمن التي في الغالب تصاحب أمراض الحساسية؛ لكون جلد المصابين بمرض الإكزيما يكون أكثر نفاذية من الأشخاص الأصحاء وبالتالي يسمح بسهولة بمرور المواد المسببة للحساسية.

لذلك نجد دائماً أن مصابي مرض الجلد الاكزيما هم الأكثر عرضة للإصابة بالحساسية، وبالنسبة إلى مسميات المختلفه للاكزيما هي “التهاب الجلد، النَّملة، الربو الجلدي” وعن أبرز أنواع اكزيما في الجسم الآتي:

  • الأكزيما التأتبية: أو ما يطلق عليه التهاب الجلد التأتبي وهو أكثر أنواع الإكزيما شيوعاً، ويبدأ في مرحلة الطفولة ويصبح أقل حدة أو يختفي في مرحلة البلوغ أو ما بعدها، وقد يجتمع هذا النوع من الاكزيما مع الإصابة بالربو وحمى القش.
  • التهاب الجلد التماسي: نوع من أنواع الأكزيما التي قد يتعرض لها الشخص خلال وقت ما من الحياة، حيث يحدث هذا الالتهاب نتيجة تماس الجلد مع مادة تسبب طفح جلدي، ومن أبرز أمثلة على تلك المادة، العطور، منتجات التجميل والعناية بالبشرة إلخ.
  • اكزيما الجلد العصبية: تتشابه إلى حد كبير مع اكزيما التأتبية وعادة ما تظهر بالتوازي مع بعض الأعراض، أبرزها ظهور بقع حمراء متقشرة على الجلد مع الحكة الشديدة والنزف في بعض الأحيان، وعلى الرغم من عدم معرفة أسبابها، إلا أنه قد يكون التوتر أحد أهم العوامل المحفزة لها.
  • اكزيما خلل التعرق: المتمثلة في ظهور الإكزيما في اليدين أو القدمين، وذلك بظهور بثور مملوءة بسائل مائي تسبب الحكة والألم وقد تتقشر، وتظهر اكزيما الاصابع عند النساء بصورة أكبر من الرجال، وهي من أنواع الإكزيما في اليدين النادرة الحدوث والأصعب في العلاج.
  • الاكزيما الدهنية: حالة مرضية شائعة تصيب المناطق الدهنية في الجسم، مثل الاكزيما الدهنية في فروة الراس، أو الحواجب أو الأنف، وتعتبر من انواع الاكزيما عند الاطفال وتظهر في شكل بقع قشرية بالرأس.
  • الاكزيما القرصية: تتمثل في ظهور تقرحات على شكل أقراص حمراء متقشرة، تتسبب بدورها في الشعور بالحكة والحرقة في مناطق الإصابة.
  • الاكزيما الركودية: تصيب اكزيما الجلد للكبار في أحد الساقين أو كلاهما نتيجة حدوث ضعف في الدورة الدموية، ومن ثم تتسرب السوائل من الأوردة الضعيفة إلى الجلد؛ فيحدث التورم والاحمرار والألم في نسيج الجلد، وقد ينتج عنها ظهور الدوالي.

هل الاكزيما لها علاج نهائي

الفرق بين حساسيه الجلد والاكزيما

حساسية الجلد تحدث نتيجة استجابة مناعية غير طبيعية لمادة غير ضارة؛ فيطلق الجهاز المناعي مادة كيميائية تدعى “الهستامين” وهي مادة إلتهابية تطلق في مجرى الدم تسبب أعراض الحساسية ليس على مستوى الجهاز التنفسي والهضمي فحسب، بل تؤثر على الجلد كذلك، وقد تحدث الحساسية نتيجة تناول أطعمة ما أو أدوية أو لدغ حشرات أو الإجهاد أو العوامل البيئية المحيطة إلخ.

ويمكن التفريق بين حساسية الجلد والاكزيما من ناحية الأعراض، حيث تظهر الحساسية في صورة أشكال دائرية حمراء سواء صغيرة أو كبيرة في مناطق معينة وتكون مرتفعة عن سطح الجلد قليلاً، وفي الغالب يكون مركزها باهتاً، ومصحوبة بالشعور بالحكة، أما الاكزيما فتكون عبارة عن طفح جلدي متقشر ذو لون أحمر يسبب الحكة ويكون عبارة عن نوبات تحدث ثم تختفي لبعض الوقت.

اسباب الاكزيما

قبل التعرف على أسباب الأكزيما لابد من التأكيد على أنه مرض جلدي غير معدي قد يصيب الأشخاص من كافة الأعمار، ولكن وجدت الدراسات في الوقت نفسه أن أنواع الأكزيما عند الأطفال تصيب من 5 إلى 20% من الأطفال حول العالم ممن أعمارهم تقل عن ال 5 سنوات، وقد تستمر أعراضها إلى مرحلة المراهقة والبلوغ، ومن أهم مسبباتها الآتي:

  • وجود تاريخ عائلي سواء أكزيما الجلد أو حساسية الأنف أو حساسية الصدر.
  • تعرض الجسم لمواد مثيرة للحساسية مثل الحشرات، الغبار، حبوب اللقاح، شعر الحيوانات، الفطريات إلخ.
  • جفاف الجلد نتيجة بعض العادات الخاطئة مثل، الاستحمام المتكرر دون ترطيب الجلد، أو استخدام المدفأة بشكل يرفع حرارة الجلد بشكل زائد.
  • التوتر أو التعرض لنوبات من الإجهاد العاطفي.
  • ضعف الجهاز المناعي مما يسبب استجابات التهابية غير مرغوبة في الجلد.
  • التعرض لأنواع عدة من المواد المحفزة لظهور اكزيما الجلد، مثل العطور والأدخنة، العفن، حبوب اللقاح، الحر والعرق، مستحضرات العناية بالبشرة والصابون وأقمشة مثل الصوف إلخ.

هل الاكزيما لها علاج نهائي

اعراض او علامات ظهورها

لكي نستطيع الإجابة بشكل صحيح على التساؤل، هل الاكزيما لها علاج نهائي ؟ لابد أولاً من التعرف على أعراض الاكزيما في الجسم خاصة أن تلك الأعراض قد تتشابه إلى حد بعيد مع العديد من الأمراض الجلدية الآخرى، ومن أهم الأعراض المميزة لمرض الإكزيما الآتي:

  1. الحكة والتي تزداد شدتها خاصة في الليل.
  2. بقع يتراوح لونها من الأحمر إلى الرمادي، وتميل للظهور في أماكن بعينها، أبرزها اليدين والقدمين ومؤخرة العنق والوجه وفروة الرأس وثنى المرفقين والركبتين وأعلى الصدر إلخ.
  3. ظهور نتوءات صغيرة قد تتسرب منها السوائل عند خدشها.
  4. جفاف في الجلد مع زيادة سماكته وظهور تصدعات به وقشور.
  5. الحساسية وتورم الجلد بسبب الحكة.

كيف تكون شكل الاكزيما والتشخيص الطبي

بعدما قدمنا الإجابة الشافية حول تساؤل، ماهي اعراض الاكزيما ؟ يمكننا توقع اشكال الاكزيما والتي تختلف تبعاً لمنطقة الإصابة ونوعها، سواء كانت اكزيما الراس أو اكزيما أصابع القدم أو أكزيما تحت العين إلخ، خاصة أنه قد تظهر تلك الأعراض جميعها ثم تختفي بعد فترة؛ لذلك لابد من الذهاب إلى الطبيب المختص للفحص والتأكد من التشخيص والذي يسهل عمله بالفحص السريري للحالة بمنتهى السلاسة.

ولكن في بعض الحالات قد يطلب الطبيب بعض التحاليل والاختبارات التحسسية، مثل اختبار وخز الجلد أو اختبار البقعة وبعض اختبارات الدم؛ لاستبعاد الاشتباه بالإصابة بأي مرض آخر وتحديد نوع الاكزيما، وبشكل عام هناك 3 علامات يعتمد عليها الطبيب في التشخيص وهي:

  • مكان ظهورها في الجسم: حيث من الشائع ظهور الأكزيما عند الرضع دون سن العامين، في الوجه والجلد المغطي للعضلات والأوتار الباسطة للأطراف، أما الاكزيما للاطفال الأكبر سناً والبالغين تظهر في الغالب على اليدين وثنايا المرفقين والركبتين.
  • الحكة: والتي عادة ما تكون شديدة بالمقارنة بباقي المشاكل الجلدية الآخرى مثل الصدفية.
  • النوبات: خاصة أن الاكزيما مرض جلدي مزمن، أي أن أعراضه تأتي على هيئة نوبات تظهر ثم تختفي وهكذا.

هل الاكزيما لها علاج نهائي

مرض الاكزيما هل يمكن علاجه

يراود القلق الكثير من الحالات ويتساءلون، هل الاكزيما لها علاج نهائي ؟ الإجابة بمنتهى الأمانة العلمية هي لا، خاصة أن الاكزيما مصنفة كنوع من الأمراض المزمنة، أي أنها تأتي في صورة نوبات متكررة، والهدف عند البحث عن علاج الإكزيما للاطفال أو الكبار هو كيفية التركيز على إطالة الفترة ما بين النوبة والآخرى، والتخفيف من الأعراض مثل الحكة والوقاية من الجروح وحدوث الالتهابات.

طرق علاج الاكزيما

تختلف طرق علاج مرض الاكزيما على حسب شدة الحالة، فهناك الحالات البسيطة التي يسهل التعامل معها في المنزل والسيطرة عليها باتباع بعض الخطوات البسيطة، مثل تجنب المحفزات المهيجة لها، والحرص على ترطيب الجلد، أما في حال ساءت الحالة واستمرت الأعراض مثل الحكة والاحمرار في منطقة من الجسم ولا تختفي بشكل تلقائي وتعمل تلك الأعراض على إعاقة يومك وتحول دون العيش بطريقة مريحة؛ لابد من اللجوء فوراً إلى طبيب مختص ومن الأفضل لك الاحتفاظ بالمعلومات حول ما تأكل أو تشرب أو المستحضرات التي تستخدمها أو الأنشطة التي تقوم بها خلال يومك؛ فتلك المعلومات سوف تساعد الطبيب جداً في معرفة اسباب الاكزيما لديك، وعن أهم طرق علاج الأكزيما الآتي:

1- علاج الاكزيما عند الاطفال

سوف يضع الطبيب الخطة العلاجية لحالات اكزيما الاطفال؛ اعتماداً على عدة عوامل، أبرزها عمر الطفل ومكان الإصابة وشدة الحالة، كما سيحاول الطبيب معرفة المحفز وراء ظهور الاكزيما عند الرضيع أو الطفل، وذلك بمراقبة المواد الغذائية التي يتناولها، والمنتجات الكيميائية التي تلامس جسمه ونوع المنتجات المرطبة له وكذلك الأقمشة التي تلامس جسمه إلخ؛ لكي يقوم الطبيب بإبعاد المحفزات بالتوازي مع وصف أدوية علاج الإكزيما عند الأطفال والمتمثلة في الآتي:

  1. المرطبات الموضعية تعتبر من ركائز علاج الإكزيما عند الأطفال مجرب والتي تعمل على ترطيب الجلد وأفضلها الكريمات التي تحتوي على زيوت طبيعية، وأفضل وقت لتطبيقها بعد الاستحمام من 2 إلى 3 مرات في اليوم، مع التربيت على الجلد بلطف.
  2. قد يتم اللجوء إلى تطبيق بعض علاجات الجلد مثل كريم أو مرهم للاكزيما للاطفال من الاستيرويدات القشرية والتي لابد أن تؤخذ بجرعة محددة وتحت إشراف الطبيب خاصة في حالة الأطفال والرضع؛ لأنها قد تسبب ترقق الجلد.
  3. يمكن أن يصف الطبيب خلال خطة علاج الأكزيما عند الأطفال مجرب بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم، وخاصة تلك المضادة للهيستامين لكي تساعد الطفل على التقليل بالشعور بالحكة خاصة ليلاً قبل النوم.
  4. قد يتم اللجوء إلى المضادات الحيوية في حالة علاج اكزيما عند الاطفال وخاصة إذا أصيب الطفح الجلدي بالبكتيريا.
  5. كما يمكن للطبيب الاستعانة بالأدوية المثبطة للمناعة أو حبوب الكورتيكوستيرويد في بعض الحالات.
  6. قد يلجأ الطبيب للعلاج الغذائي في علاج الاكزيما، وذلك بإبعاد الطفل عن تناول أنواع بعينها من الأطعمة، ولكن تلك الطريقة لا تعد فعالة مع بعض الحالات التي لا تستجيب لهذا النوع من علاج مرض اكزيما الأطفال والرضع.

وجب التنويه على الأباء في حالات علاج الإكزيما نهائيا للأطفال، الانتباه الجيد للعلامات الأولى للنوبات، خاصة أن في بداية الاكزيما يظهر الشعور بالحكة قبل البقع؛ لذلك لابد من تذكر الأماكن التي يشكو منها الطفل في جسمه، خاصة أن علاج الأكزيما عند الرضع والأطفال يكون أسهل كثيراً في بداية النوبات، كما أن هناك الكثير من الأبحاث التي تُجرى بهدف تطوير علاج اكزيما الجسم والبحث عن خيارات جديدة؛ لذلك من الهام للوالدين مناقشة الطبيب حول الطرق العلاجية الحديثة للاكزيما ومدى تطورها بالنسبة إلى حالة طفلك وتقدمه في العمر.

2- علاج الاكزيما للبالغين

يضع الطبيب خطة علاجية تشتمل على واحدة أو عدة خطوات معاً؛ تبعاً للحالة وشكل اكزيما الجلد وموضعها في الجسم ومدى شدتها، ومن أهم الطرق المتبعة في علاج الإكزيما نهائيا عند الكبار الآتي:

  1. هناك الكثير من الكريمات والمراهم المحتوية على الكورتيكوستيرويد، والتي تختلف تركيزها وتوصف بغرض التقليل من الحكة والاحمرار، ولكن لابد من توخي الحذر عند استعمالها، ويكفي وضع طبقة رقيقة جداً منها على الجلد بعد الاستحمام، وقد يصف الطبيب دواء اكزيما يحتوي على الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم أيضاً؛ تبعاً للحالة.
  2. كريم لعلاج الإكزيما نهائيا “Pimecrolimus (Elidel)” وهو مثبط مناعي يساعد في علاج الاكزيما والالتهابات الجلدية الآخرى، وآمن بشكل كبير عند تطبيقه على مناطق بعينها لا يصلح معها كريمات الكورتيكوستيرويد مثل الرأس، والوجه وحول العينين.
  3. قد يصف الطبيب أيضاً مضادات الهيستامين عند علاج الأكزيما المستعصية؛ لكونها تعمل على تقليل الشعور بالحكة، كما أن الشعور بالنعاس الناتج عنها يفيد جداً في علاج حالة الأرق الناتجة عن التهيج.
  4. فضلاً عن وصف كريمات و مرطبات للاكزيما؛ قد يضطر الطبيب إلى التوصية ببعض العلاجات المثبطة للمناعة، وذلك في الحالات الشديدة.
  5. أما في حالة حدوث عدوى، وتحول شكل اكزيما الجسم عند الكبار إلى قشور صفراء أو بقع مليئة بالصديد؛ هنا قد يصف الطبيب كورس من المضادات الحيوية.
  6. قد يلجأ الطبيب إلى علاج اكزيما البشرة بالضوء كعلاج تكميلي، ويتم من خلال تعريض المنطقة المصابة بالاكزيما الشديدة لأشعة الشمس لعدة دقائق من 2 إلى 3 مرات أسبوعياً، وذلك لعدة أشهر.

هل الاكزيما لها علاج نهائي

مضاعفات الاكزيما

يفضل عدم الاعتماد على الطرق المنزلية في التعامل مع الاكزيما وعلاجها عند المختصين من أطباء الجلدية، وذلك لتلافي حدوث الكثير من المضاعفات المترتبة عليها وأبرزها الآتي:

  • مشاكل في النوم نتيجة الشعور بالتهيج في البشرة والرغبة في الحكة والتي تزيد ليلاً.
  • الإصابة بالربو وحمى القش.
  • الإصابة بحكة مزمنة وحدوث تقشر في الجلد.
  • حدوث عدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • الاكتئاب والتوتر.

الفئه العمريه الأكثر تعرض لظهور الاكزيما

توصلت الدراسات إلى أن الأشخاص المصابون بالإكزيما يعانون من خلل ما في الجين المسئول عن تكوين البروتين الذي يساهم في بناء الطبقة العليا الهامة جداً في حماية الجلد، والتي عند عدم تكونها بالشكل السليم تقل نسبة الرطوبة في الجلد بشكل كبير ويكون أكثر عرضة لاختراق البكتيريا والإصابة بالعدوى؛ لذلك نجد دائماً أن الأشخاص المصابين بالاكزيما أكثر عرضة لجفاف الجلد والعدوى مقارنة بالأصحاء.

وقد وجد أن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالإكزيما هم الأطفال والبالغين، وكذلك الأشخاص الذين يعانون دوماً من نوبات من التوتر والحساسية والقلق المفرط، كما تنتشر بصورة ملحوظة بين ربات البيوت ومصففي الشعر وعمال النظافة والبناء.

هل الاكزيما لها علاج نهائي

المفاهيم غير الصحيحه او الخاطئة عن الاكزيما

  1. الاكزيما من الأمراض الجلدية النادرة: هذا الاعتقاد خاطئ تماماً؛ لكونها من الأمراض الشائعة للغاية، فقد وجد أنها تصيب ربع الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد تستمر لعمر البلوغ.
  2. الإكزيما معدية: ليس صحيحاً على الإطلاق، فهي عبارة عن مرض التهابي تحسسي ينتج عن خلل ما عند الشخص المصاب يصاحبه عامل محفز، ولكنها بالنهاية لا تنتقل أبداً من شخص لآخر.
  3. الاكزيما تعالج نهائياً: غير صحيح؛ لكونها من الأمراض المزمنة التي قد تستمر لسنوات، ولكنها تأتي على هيئة نوبات تظهر ثم تختفي، وهنا يتم اللجوء إلى علاج الاكزيما بهدف معالجة الأعراض وتجنب العوامل المحرضة لها.
  4. الاكزيما تصيب الأطفال فقط: لا يمكن قول ذلك؛ على الرغم من حدوثها في الغالب عند الأطفال أقل من 5 سنوات، إلا أنها قد تصيب المراهقين  والأشخاص في عمر الشباب أيضاً.
  5. الاكزيما خطيرة على الرضع وتؤثر على النمو: ليس صحيحاً، فهي مرض شائع واعتيادي جداً بين الرضع ولا يستدعي القلق ويمكن علاجه والتحكم فيه بسهولة، كما ليس لديها أي تأثير سلبي على نمو الطفل على الإطلاق.
  6. تنتقل الاكزيما من الأم للجنين: لا يحدث ذلك؛ على الرغم من لعب الجينات الوراثية دوراً ما في الإصابة بها، ولكنها ليست مرضاً معدياً؛ لذلك لا تنتقل من الأم للجنين.

نصائح لكيفية التأقلم او التعايش مع الاكزيما

بعدما جاوبنا باستفاضة عن التساؤل، هل الاكزيما لها علاج نهائي وأتضح بأنه لا يوجد علاج الاكزيما الشديدة بشكل نهائي حتى الآن، إلا أن هناك بعض الخطوات التي تمكن الشخص المصاب بالتعايش معها، وذلك من خلال تجنب مهيجات الاكزيما وبعد النصائح الآخرى الهامة للغاية وأبرزها الآتي:

  • تجنب تعريض المنطقة المصابة سواء في حالات اكزيما الاطفال في الجسم أو الكبار؛ للحرارة أو البرودة الشديدة.
  • عدم التعرض للضغوطات أو التوترات النفسية.
  • تجنب الانصياع للرغبة في الحكة الشديدة، ومحاولة السيطرة عليها عبر وصفة طبية.
  • الابتعاد تماماً عن الأشياء التي عرف أنها سبب من أسباب أسباب الإكزيما في اليد أو أي منطقة أخرى، مثل الأطعمة أو الحيوانات الأليفة إلخ.
  • الحرص الدائم على ترطيب الجلد باستخدام مرطبات طبيعية مثل فازلين الصبار للاكزيما إلخ.
  • قص الأظافر؛ لعدم التسبب في حدوث جروح أثناء الحك، ومن ثم زيادة إحتمالية حدوث عدوى.
  • الحرص على ارتداء الملابس القطنية؛ لكونها تسمح للجلد بالتنفس ولا تسبب تهيج الجلد، على عكس الأقمشة الآخرى مثل الصوف والأقمشة الاصطناعية، مع الحرص على غسل الملابس الملونة الجديدة قبل ارتدائها؛ للتخلص من بقايا الصبغة.
  • يفضل النوم خلال الإصابة في غرفة مكيفة؛ للتخفيف من الشعور بالحكة.
  • عند الاستحمام، يفضل أن يكون بالماء الدافئ واستخدام شامبو طبي ملطف، وتجنب فرك الجسم بقوة عند التجفيف، وتطبيق المرطبات بعد الاستحمام مباشرة.
  • عند التعامل مع انواع اكزيما الاطفال لابد من الحرص على إلهاء الطفل عن حك نفسه؛ وذلك من خلال تغطية يديه بقفازات قطنية خلال النوم.

هل الاكزيما لها علاج نهائي

كيفية الوقايه منها

هناك بعض الخطوات التي تساعد في الوقاية و التخلص من الاكزيما ونوباتها، وذلك بالحرص الدائم كما ذكرنا على تجنب مهيجاتها أو عوامل التحفيز، ثم ترطيب الجلد مرتين يومياً، ولابد من اختيار المنتج الآمن والخالي من أي مواد كيميائية أو عطور، بالإضافة إلى الحرص على الاستحمام يومياً ولكن دون البقاء طويلاً، يكفي 10 دقائق فقط؛ حتى لا يصاب الجلد بالجفاف، ثم تجفيف الجلد بمنشفة قطنية ناعمة بطريقة التربيت الخفيف، ثم وضع المرطب والبشرة لاتزال رطبة.

وأخيراً، وعلى الرغم من أن إجابة السؤال، هل الاكزيما لها علاج نهائي هي لا، إلا أن سرعة اللجوء إلى الطبيب المختص والخبير في مثل تلك الحالات يساعد بشكل كبير في التحكم في الأعراض ومرور نوبات الإكزيما سريعاً ودون أي ازعاج مع إطالة الفترة بين النوبات بشكل كبير.

في مجال طب الجلدية ومجال العناية بالبشرة يكون تحديد الجلسات المناسبة لكل حالة أمر غاية في الأهمية، قد تتشابه الحالات بدرجة كبيرة وتحدد حينها الطبيبة الأنسب لكل حالة،لذلك يجب عليكِ التواصل معنا اولاً لتحديد الجلسات المناسبة لحالتك، حيث يتميز مركز الدكتورة أسماء حجازي بالجودة والإحترافية العالية فى الخدمات التى يتم تقديمها، للمزيد من المعلومات حول خدمات المركز وطرق الحجز وعناوين الفروع نتشرف بمراسلتك لنا من خلال طرق التواصل المختلفة فى هذا الرابط للاتصال والحجز او من خلال الواتساب على هذا الرقم 00966567460080 .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحدث معنا
هل تحتاج للمساعدة ؟
مرحبا
هل نستطيع مساعدتك ؟
زر الذهاب إلى الأعلى