الامراض الجلديةالظفر الغائر

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

تكمن وظيفة الأظافر في حماية الأطراف من الإصابات، وعادة ما ينمو الظافر بمعدل 2 مم في الشهر، وتحدث مشكلة الظفر الناشب أو الظفر الغائر بصورة شائعة عند الشباب، وفيها ينمو جانب الظافر وينغرس في اللحم، وتكون النتيجة ألم وورم وصديد في الكثير من الأوقات، ومن خلال تجربتي مع عملية الظفر الغائر نجد أن أغلب الإصابات تكون في إصبع القدم الكبير، والمعرضون بشكل أكبر لمضاعفات الظفر الغائر هم، مرضى السكري أو مرضى قصور الدورة الدموية الطرفية، والآن سوف نحاول الإجابة عن بعض الأسئلة، أهمها ما هو الظفر الغائر، وكيفية ازالة الظفر الغائر بشكل نهائي؟.

ماهو الظفر الغائر؟

حالة مرضية تنتج عن نمو الظفر بشكل واتجاه غير طبيعي، وهو ما يترتب عليه نمو زواياه أو حوافه في داخل الجلد المجاور للظفر مسببة مشكلة الظفر الغائر أو “الظفر الناشب” والضغط الناتج عن حفر جانب الظفر في الجلد يسبب الكثير من الآلام والتورم والاحمرار والكثير من الانزعاج، وفي أغلب الحالات يوجد الظفر الغائر في الإصبع الكبير للقدم، ومن الممكن أن تحدث حالات الظفر الغائر في اللحم على جانب واحد أو الجانبين معاً، وممكن أن يصيب قدم واحدة أو القدمين معاً.

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

اسباب ظهوره

من خلال تجربتي مع عملية الظفر الغائر فهي لا تعتبر من الحالات المرضية الخطيرة، إلا إذا كان الشخص مصاباً بداء السكري أو أي مرض يؤثر بالسلب على تدفق الدورة الدموية بشكل طبيعي في القدم، ومن أهم أسباب الظفر الغائر أو الظفر الناشب الآتي:

  • ارتداء الأحذية الضيقة التي تؤدي إلى الضغط على جوانب الأصابع؛ مما يدفع الظفر للنمو داخل الجلد المحيط به.
  • الإصابة بكدمة أو جرح في الظفر.
  • قص الأظافر بطريقة مبالغ فيها أو بطريقة غير متساوية.
  • كما وجدت الدراسات أن قص الأظافر بطريقة دائرية يزيد من احتمالية الإصابة.
  • وجود أظافر متعرجة وذات شكل غير متساوِِ، مثل “أظافر الكماشة” أو الأظافر التي يكون على جوانبها حوافي جلدية كبيرة.
  • الأشخاص الذين يعانون من فرط التعرق في أقدامهم مثل المراهقين مثلاً وهو ما يعرف بحالة “Sweaty feet”.
  • القيام بالأنشطة التي تتطلب الضغط على أصابع القدمين لفترة طويلة، مثل رقص الباليه على سبيل المثال.
  • نتف الأظافر بدلاً من قصها؛ وهو قد يترتب عليه ترك جزء حاد على جانب الظفر قد لا يرى في البداية ولكن مع النمو قد يخترق الجلد ويسبب المشكلة.
  • تشوه إصبع الإبهام مثل حالات “الإبهام الأفحج” التي ينحرف فيها الإبهام نحو الأصابع الصغيرة.
  • الإصابة ببعض الفطريات التي تغير في شكل الأظافر؛ مما تؤدي لاحقاً إلى مشكلة الظفر الغائر في الرجل.
  • قد يتكون الاصبع الغائر نتيجة عوامل وراثية أو عيوب خلقية.
  • في بعض الأحيان تظهر حالات الظفر الغائر عند الاطفال وبالتحديد عند حديثي الولادة، ويكون السبب في الغالب نمو الظفر بشكل خاطئ وفي توقيت متأخر.
  • السمنة أيضاً قد تكون سبباً من اسباب الظفر الغائر نتيجة الضغط الزائد على الظفر من الأنسجة المجاورة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري قد تزيد من احتمالية ظهور الظفر الغائر في الرجل.
  • كما ربطت بعض الدراسات بين تناول بعض الأدوية وبين حدوث زيادة فرط نموّ النسيج الحُبيبي المحيط بالظفر، وأبرزها الأدوية الفيروسية ومضادات المناعة ومضادات الفطريات إلخ.

اعراض ظهور الظفر الغائر

بالحديث عن تجربتي مع عملية الظفر الغائر نجد أنها حالة مرضية تصيب الرجال والسيدات على السواء، ولكن احتمالية حدوثها تزيد في فئات معينة مثل الرياضيين والمراهقين إلخ، أما عن اعراض الظفر الغائر فنجدها تمر بعدة مراحل أو ما يعرف ب مراحل ظهور الظفر الغائر، أبرزها الآتي:

  1. المرحلة الإلتهابية: يعاني المريض خلالها من احمرار بسيط وتورم وألم على جوانب الظفر.
  2. مرحلة التقيح: يزداد خلالها مستوى الاحمرار والتورم والألم والإيلام، ثم تبدأ مرحلة “النز” بظهور إفرازات لزجة” وقد تحدث عدوى فيروسية ويصبح النز قيحياً.
  3. مرحلة التحبب: تغطي الأنسجة الحبيبية جوانب الظفر وتمنع تصريف السوائل ويصبح من الصعب رفع حافة الظفر من طية الظفر الجانبية، وقد يصاحب تلك الحالة ندوبات إلتهابية حادة ومتكررة.

ومما سبق نستطيع تلخيص أعراض الاصبع الغائر في الشعور بالألم على أحد جانبي الظفر أو على الجانبين، واحمرار وتورم، والإصابة ببعض الالتهاب أو الصديد، ومن هنا تكمن أهمية سرعة معالجة الظفر الغائر لتجنب الكثير من المخاطر التي قد تظهر في المراحل المتقدمة، والتي قد تصل إلى بتر الإصبع لا قدر الله في حالة إهمال إيجاد حل للظفر الغائر سريعاً.

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

متى يتم الذهاب إلى دكتور لعلاج الظفر الغائر ؟

في الكثير من الأحيان يتم علاج الاصبع الغائر في المنزل بعدة طرق، ولكن علاج الظفر الغائر بالاعشاب أو غيره تتم في الحالات البسيطة التي لم يصاحبها حدوث عدوى، ولكن لابد من الذهاب إلى الطبيب للبحث عن افضل علاج للظفر الغائر سواء باستخدام أدوية لعلاج الظفر الغائر أو إجراء الجراحة؛ في حالة ظهور احمرار أو ورم  أو صديد على أحد جانبي الظفر، خاصة لو كنت من مرضى السكري أو لديك قصوراً في الدورة الدموية.

تشخيص ظفر القدم الغائر

وجب التنويه ومن خلال تجربتي مع عملية الظفر الغائر أنه قد يختلط على الشخص العادي أعراضه مع أعراض الحالات المرضية الآخرى، مثل الأورام أو الإصابات الفطرية إلخ، وهنا لابد من اللجوء إلى الطبيب لطلب المساعدة، والذي سيقوم بدوره في تشخيص الظفر الغائر وعلاجه؛ بناءً على الأعراض التي تشعر بها والفحص السريري للحالة على الطبيعة.

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

طرق علاجه

هناك الكثير من الاستفسارات حول حالات الظفر الغائر في اللحم، وأهمها هل يمكن علاجه؟ وهل يمكن بالفعل علاج الظفر الغائر بدون جراحة؟ وهنا نجد أن علاج الظفر الغائر يمكن أن ينقسم إلى قسمين يتم الاختيار فيما بينهما على حسب شدة الأعراض ووجود العدوى الجرثومية من عدمها، وطرق العلاج كالآتي:

  • العلاج التحفظي: أو إزالة الظفر الغائر في المنزل والذي يتم اللجوء إليه مع الحالات البسيطة، ويتم من خلاله التخلص من الأنسجة الميتة مع تناول المضادات الحيوية، وعمل حمام مياه دافئ من 3 إلى 4 مرات بصفة يومية، ثم وضع قطعة قطنية أسفل حافة الظفر.
  • جراحة الظفر الغائر: أو ما يطلق عليه عملية إزالة الظفر الغائر والتي يتم من خلالها إزالة لجزء من الظفر مع جزء من الأنسجة الواقعة أسفله، وتتم العملية تحت تأثير البنج الموضعي، وقد يتم اللجوء إلى إزالة الظفر بأكمله أو إزالة الأنسجة الجانبية في حال تكررت المشكلة.

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

المرشحون لإجراء عملية ظفر غائر ومميزاتها

يتم اللجوء إلى حل الظفر الغائر بالجراحة للحالات التي فشلت معها طرق إزالة الظفر الغائر في المنزل، وكذلك الحالات التي تعاني من اعراض الظفر الغائر مثل زيادة نموه داخل اللحم المحيط به، أو حدوث عدوى في المنطقة المحيطة وتكون صديد، هنا يكون الحل هو إجراء عملية التخلص من الظفر الغائر والتي من أبرز مميزاتها الآتي:

  • التخلص نهائياً من الم الظفر الغائر وباقي الأعراض المصاحبة له.
  • تساهم عملية ازالة الظفر الغائر في تجنب المخاطر والمضاعفات التي قد تحدث بسبب تلك الحالة.
  • بلا جدال تعد تلك العملية الحل النهائي للظفر الغائر وعدم عودته مرة أخرى.
  • جراحة بسيطة لا يوجد بها أي مخاطر أو ألم، حيث تتم تحت تأثير البنج الموضعي.
  • لا تحتاج إلى فترة تعافي طويلة، حيث يمكن للمريض ممارسة حياته الطبيعية خلال أيام من الجراحة.
  • نتائجها ناجحة جداً في التخلص من المشكلة للأبد.

تفاصيل عملية الظفر الغائر وكيف تتم؟

يتم اللجوء إلى عملية ازالة الظفر المنغرز في حالة فشل كافة طرق علاج الظفر المنغرز المنزلية ولم يطرأ أي تحسن لعدة أيام، مع استمرار الشعور بالألم وظهور تورم أو انتفاخ في المنطقة أو التعرض لإلتهاب أو إنتان، هنا لابد من إجراء عملية ازالة الظفر الغائر التي تتفرع إلى نوعين يختار من بينهما الطبيب؛ تبعاً لتشخيصه للحالة التي أمامه:

1- عملية الظفر الغائر الجزئي

تهدف عملية ازالة الظفر الغائر تلك إلى التخلص من الأجزاء الزائدة من الظفر التي تنمو داخل الجلد أو اللحم، ومن ثم مساعدة الظفر على النمو بصورة طبيعية مرة أخرى، وتلك العملية تعتبر من أكثر طرق علاج الظفر المنغرز نجاحاً وفاعلية، حيث تقلل من إعادة نمو الظفر الغائر بعد العملية بنسبة تتجاوز ال 90%، وتتم العملية تحت تأثير البنج الموضعي ثم يزيل الطبيب الأجزاء الزائدة بالشكل الذي يسمح للظفر بالنمو بشكل مستقيم مرة أخرى.

2- عملية إزالة الظفر الغائر الكلي

يتم حقن المريض بالبنج الموضعي في عملية الظفر الناشب ثم يقوم الطبيب ب ازالة الظفر الغائر بشكل كامل، ويتم اللجوء إلى جراحة الظفر الغائر تلك في حالات نادرة، والتي يتكرر فيها الإصابة بالمشكلة خاصة عند الأطفال، ولكن يعيب تلك العملية وجود إحتمالية حدوث تشوه في الظفر الجديد مع بطء نموه، فقد يستغرق من 3 إلى 4 أشهر.

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

نصائح بعد علاج الظفر الغائر

بشكل عام تعتبر جراحة الظفر الغائر عملية بسيطة تتم خلال فترة وجيزة دون التسبب في أي انزعاج للمريض، وهناك بعض النصائح الواجب اتباعها بعد عملية الظفر الغائر للحفاظ على النتائج وتجنب حدوث مضاعفات الظفر الغائر ومن أبرز تلك النصائح الآتي:

  • تناول المضادات الحيوية المنصوح بها من قبل الطبيب خلال مدة الشفاء بعد عملية الظفر الغائر.
  • المداومة على تناول مسكنات الألم الموصي بها، والحرص على استخدام كريمات الترطيب لترطيب الجلد بعد الجراحة.
  • إراحة القدم ورفعها خلال يومين من الجراحة؛ لتقليل تجمع السوائل بعد العملية.
  • تطهير الجرح ووضع مضاد حيوي لعلاج الظفر الغائر مع تغيير الضمادات كل فترة لمدة 7 إلى 14 يوم حسب توصيات الطبيب.
  • الاهتمام بتنظيف الإصبع بعد التعافي من عملية ازالة الظفر المنغرز وعدم ارتداء الأحذية الضيقة.
  • يمكن استئناف الأنشطة المعتادة خلال أسبوع من الجراحة، مع الامتناع عن الحركات العنيفة أو الرياضة خلال أسبوعين.

وجب التنويه من خلال تجربتي مع عملية الظفر الغائر أن نجاحها مضمون بنسبة كبيرة، ولا تعود مشكلة الظفر الغائر مرة أخرى؛ إلا إذا لم يتم الاهتمام بالإصبع المصاب بالشكل المطلوب، مع ضرورة التدقيق في اختيار دكتور لعلاج الظفر الغائر الذي يتمتع بخبرة كبيرة لضمان مرور العملية بسلام ودون أي مشاكل مثل العدوى أو النزيف أو حدوث إصابات غير مقصودة في الأنسجة المحيطة بالظفر إلخ.

شكل الظفر الغائر بعد العملية

يتردد السؤال التالي كثيراً، ما هو شكل الظفر الغائر بعد الجراحة؟ والإجابة تعتمد هنا على نوع عملية قص الظفر الغائر التي تم إجراءها، وذلك كالآتي:

  1. إذا تم استئصال جزئي للظفر وبعض الأنسجة المحيطة به؛ سوف يكون الشكل العام ما بعد عملية إزالة الظفر الغائر، أضيق ببضع مليمترات من الناحية المصابة.
  2. أما في حالة لم تتم إزالة جزء كبير من الظفر أثناء عملية ظفر الغائر؛ فإن المظهر العام للظفر لن يتغير بشكل كبير.
  3. يستغرق نمو الظفر الذي تم إزالته بشكل جزئي حوالي شهر بعد الجراحة، أما في حالة اللجوء إلى طريقة علاج الظفر الغائر بالتخلص منه كلياً؛ قد يعود للنمو مرة أخرى خلال عام من العملية.

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

تقول عائشة.أ 40 عاماً من المملكة العربية السعودية: تجربتي في حل مشكلة الظفر الغائر كانت جيدة، حيث كنت أعاني من مرض السمنة والذي شكل ضغطاً كبيراً على إصبع القدم الكبير، وكنت أشعر من وقت لآخر بألم، ولكن خلال الفترة الأخيرة لاحظت تورم الإصبع وزيادة الشعور بالألم؛ لذلك قررت الذهاب إلى الطبيب وبعد البحث المطول؛ توصلت إلى اسم الدكتورة أسماء حجازي التي تعد من الرواد في مجال الجلدية والتجميل والتي رشحت لي إجراء عملية ظفر غائر بشكل جزئي والتي قامت بها على أكمل وجه بالتوازي مع تقديم أفضل سعر عملية الظفر الغائر وخدمة طبية متكاملة ومتابعة مثالية؛ فأردت أن أشكرها من صميم قلبي.

كيفيه الوقايه منه

استطيع التأكيد من خلال تجربتي مع عملية الظفر الغائر على أن الوقاية خير من العلاج؛ لذلك هناك بعض النصائح الواجب أخذها في الاعتبار؛ لتجنب ظهور ظفر غائر في القدم، وأهمها الآتي:

  • الحرص على قص الأصابع بالشكل المستقيم ولا يفضل أبداً قصها بشكل دائري، وعدم قص الأظافر بشكل مبالغ فيه.
  • ينصح بترك جوانب الأظافر أطول قليلاً من المعتاد؛ لكي تستطيع النمو فوق الجلد.
  • تجنب ارتداء الأحذية الضيقة على الأصابع، مع الحرص على ارتداء الجوارب القطنية التي تسمح للأصابع التحرك بحرية.
  • ضرورة ارتداء الأحذية الواقية “سيفتي” في حالة العمل ضمن بيئة قد تسبب صدمات للأصابع.
  • فحص القدم بصورة يومية خاصة لو كنت من مصابي مرض السكري.
  • عدم الضغط على إصبع القدم الأكبر لفترات طويلة.
  • تجنب العرق أو الرطوبة مع الحفاظ على جفاف القدمين.

هل له مضاعفات او اضرار خطيره

استطيع القول ومن خلال تجربتي مع عملية الظفر الغائر أنه في حالة عدم علاج الاظافر الغائرة سوف ينتج عنها عدوى قد تصل إلى العظام، وتصبح مضاعفات الظفر الغائر خطيرة في حالة كان المصاب مريض للسكري فقد تظهر القرح أو حتى غرغرينا بالإصبع قد يؤدي إلى بتره في النهاية.

العلاقه بين مرض السكر والظفر الغائر

داء السكري هو عبارة عن مرض مزمن يحدث نتيجة خلل ما في وظيفة البنكرياس وعدم قدرته على إنتاج الأنسولين بكمية كافية، أو عدم قدرة الجسم على الإستفادة بكمية الأنسولين التي يقوم بإنتاجها؛ وهو ما يزيد مستوى الغلوكوز أو السكر في الدم، والذي ينتج عنه العديد من الأضرار لأجهزة الجسم، وخاصة الأعصاب والأوعية الدموية.

لذلك نجد أن دائماً ما يعاني مرضى السكري من مشاكل عصبية، وأبرزها تنميل الأطراف وانخفاض القدرة على الشعور بها، وبالتالي في الغالب لا يشعر المريض بالألم الناتج عن الظفر الغائر؛ مما يترتب عليه حدوث مضاعفات وتسوء الحالة بشكل كبير وقد يتعفن؛ لعدم وصول الدم الذي يساعد على التئامه بالصورة الكافية؛ ليصبح جرحاً مزمناً وقد وجدت الدراسات أن الكثير من الأشخاص قد فقدوا أصابعهم وأقدامهم نتيجة تلك الحالة.

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

كيفيه التعايش مع الظفر الغائر

في الحالات البسيطة وعدم وجود عدوى يمكن علاج ظفر القدم الغائر والتعايش معه في المنزل وهو ما يطلق عليه علاج ظفر القدم الغائر بدون جراحة، وذلك عبر تطبيق بعض الخطوات البسيطة وأهمها الآتي:

  • نقع الرجل في الماء والملح عدة مرات بشكل يومي.
  • تحضير الملقط والقطن لمحاولة إبعاد الظفر عن اللحم.
  • قص الأظافر ومن ثم تقليمها بطريقة متساوية وسليمة.
  • وضع قطعة صغيرة من القطن بين الظفر والجلد، حيث تساعد تلك الخطوة في رفع الظفر قليلاً تجنباً لإلتصاقه في الجلد وانغراسه به.
  • لابد من تغيير قطعة القطن تلك مرتين يومياً، صباحاً ومساءً، حتى لا تتراكم البكتيريا والجراثيم حول الجلد.
  • وضع مرهم مضاد حيوي للظفر الغائر أو كريم مضاد للالتهابات وتغطيته بضمادات الجروح الصغيرة.
  • اختيار الأحذية المريحة الواسعة من الأمام.
  • وفور العودة إلى المنزل؛ ينصح بسرعة نزع الحذاء فوراً حتى تتنفس الأصابع.
  • تجنب الباديكير أو العناية بالأظافر في حالة ظهور تورم.
  • وضع القليل من الزيت على الظفر؛ لترطيب الجلد حوله.
  • يمكن وضع ضمادات الجرح كحاجز بين الظفر والجلد حتى يلتئم الجرح.

وأخيراً، ومن خلال تجربتي مع عملية الظفر الغائر أن النجاح والتخلص التام من تلك المشكلة؛ يكمن في سرعة التدخل الطبي واللجوء إلى الطبيب المخضرم القادر على علاج الظفر الغائر بشكل مثالي وضمان عدم عودة المشكلة مرة أخرى.

في مجال طب الجلدية ومجال العناية بالبشرة يكون تحديد الجلسات المناسبة لكل حالة أمر غاية في الأهمية، قد تتشابه الحالات بدرجة كبيرة وتحدد حينها الطبيبة الأنسب لكل حالة،لذلك يجب عليكِ التواصل معنا اولاً لتحديد الجلسات المناسبة لحالتك، حيث يتميز مركز الدكتورة أسماء حجازي بالجودة والإحترافية العالية فى الخدمات التى يتم تقديمها، للمزيد من المعلومات حول خدمات المركز وطرق الحجز وعناوين الفروع نتشرف بمراسلتك لنا من خلال طرق التواصل المختلفة فى هذا الرابط للاتصال والحجز او من خلال الواتساب على هذا الرقم 00966567460080 .

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحدث معنا
هل تحتاج للمساعدة ؟
مرحبا
هل نستطيع مساعدتك ؟
زر الذهاب إلى الأعلى