خيوط شد البشرة

خيوط التجميل لشد الوجه كيف تتم وأفضل الأنواع

تدلي الخدين وتراخي الفك وترهل جلد الوجه، كلها من المشاكلات التي واجهتها خيوط التجميل لشد الوجه بمهارة عالية، قبل ظهور عمليات شد الوجه بالخيوط كان العلاج الوحيد لعلاج هذه المشاكل هو شد الوجه جراحياً!

إذا كنت تبحث عن المزيد من المعلومات حول خيوط التجميل لشد الوجه، ربما يكون هذا المقال مفيداً لك، سنتحدث فيه بالتفصيل عن إجراء شد الوجه بالخيوط وأنواع الخيوط المستخدمة والأضرار والمزايا المترتبة على هذا الإجراء.

ما هو إجراء خيوط التجميل لشد الوجه؟

شد الوجه بالخيوط أو خيوط التجميل لشد الوجه هو نوع من الإجراءات التجميلية التي تستخدم فيها الغرز الدقيقة تحت سطح الجلد لرفع وإزالة ترهل الجلد نتيجة العوامل المرضية أو الوراثية أو التقدم في العمر، تقوم الطبيبة بتثبيت الجلد المترهل في مناطق جديدة من الوجه؛ بالتالي رفع وشد جلد الوجه بشكل ملحوظ.

تقاوم خيوط الجميل لشد الوجه علامات الشيخوخة من خلال تحفيز استجابة الجسم للشفاء من خلال الإصابات السطحية التي تسببها الخيوط في البشرة؛ فتعمل على تدفق الكولاجين بمعدل كبير إلى المناطق المعالجة في الوجه.

يقل الكولاجين بنسبة كبيرة عند التقدم في العمر، بالتالي عند وجود الكولاجين بكثافة في مناطق الوجه يساعد على تقويتة ونضارة البشرة وزيادة سُمك الطبقة الخارجية من الجلد، لذلك تعمل عملية شد الوجه بالخيوط على تحفيز التجديد المستمر لأنسجة الوجه.

خيوط التجميل لشد الوجه

خطوات عملية خيوط التجميل لشد الوجه :

يُصنف إجراء شد الوجه بالخيوط أو خيوط التجميل لشد الوجه بأنها التقنية الأسرع والأكثر أماناً، ويسغرق في المتوسط حوالي 30 دقيقة، ويتم في خطوات بسيطة وهي:

  1. تقوم الطبيبة بتخدير المنطقة المعالجة باستخدام التخدير الموضعي.
  2. تبدأ الطبيبة بتحديد أماكن الدخول والاتجاه ونقاط تثبيت للخيوط.
  3. تقوم الطبيبة بإدخال الخيوط الرفيعة PDO في الجلد، وشدها بإحكام لرفع الجلد والعضلات في الوجه، للحصول على بشرة أكثر إحكاماً وإطلالة أكثر شباباً.

يعتبر هذا الإجراء تدريجي ودقيق، وتظهر النتائج فيه على الفور وتبدأ بالتحسن خلال الأشهر القليلة المقبلة، مع الحفاظ على تعابير وجهك الطبيعية وبشرة أكثر شباباً وصحة، وتستمر نتائج هذا الإجراء حوالي 12 إلى 18 شهر حيث تختلف من شخص لآخر.

المرشحون للقيام بعملية خيوط التجميل لشد الوجه :

عادة ما يكون المرشحون لعملية شد الوجه بالخيوط او خيوط التجميل لشد الوجه يكونون من هم في سن الثلاثين إلى سن الستين الذين يعانون من ترهل الجلد في الوجه والرقبة، وهو يعتبر الاختيار الأمثل لتجديد شباب ومظهر الجلد.

أما بالنسبة للذين يعانون من ترهل شديد في الجلد ومناطق متدلية في الوجه بشكل كبير، فإنه يوصى في هذه الحالة بإجراء عملية شد الوجه بالليزر.

مواصفات خيوط التجميل لشد الوجه:

تختلف أنواع خيوط التجميل لشد الوجه و الخيوط المستخدمة في شد الوجه عن تلك التي يتم استخدامها في العمليات الجراحية الأخرى، تتميز هذه الخيوط بدرجة تعقيم كبيرة ويحتوي نسيجها على مثبتات للجلد أي خطافات عمل على تثبيت الجلد في المكان الجديد بإحكام.

تُعرف خيوط التجميل لشد الوجه باسم PDO، وهي خيوط مصنوعة من مادة البولي ديوكسانون، ولها تأثير ألطف على الجلد مقارنة بالأنواع الاخرى من الخيوط؛ بالتالي يمكنها رفع الجلد لأعلى بشكل أكثر راحة.

تميز هذه الخيوط بأنها صغيرة جداً، وتذوب تلقائياً بعد أيام من المعالجة، لا يستطيع الناس الشعور بوجودها تحت الجلد على الإطلاق بمجرد التئام الجلد من حوله.

ييتم تقييم هذا الإجراء بناءً على النتائج التي حققها، في بعض الحالات يم تكملة العلاج باستخدام تقنية الفيلر، إذا كان الشخص يعاني من التجاعيد الثابتة والعميقة في الجلد.

قد يهمك ايضا: عملية شد الوجه بالخيوط قبل وبعد بالصور

مزايا عمليات خيوط التجميل لشد الوجه:

 

يلجأ الكثيرون إلى عمليات شد الوجه بالخيوط و الي خيوط التجميل لشد الوج هبدلاً من شد الوجه جراحياً نظراً لأن شد الوجه بالخيوط يوفر العديد من المزايا لهم، منها:

  • خلال هذا الإجراء يمكن الاكتفاء بالتخدير الموضعي للوجه فقط، على عكس جراحة شد الوجه الي تتطلب التخدير الكامل للجسم.
  • لا تستدعي عملية شد الوجه بالخيوط وقتاً كبيراً للتعافي منها، حيث تحتاج في المتوسط من أسبوع إلى أسبوعين على الأكثر.
  • نادراً ما تكون هناك حاجة إلى مسكنات قوية للألم بعد إجراء عملية شد الوجه بالخيوط، مما يسهل على الكثيرين العودة إلى روتين حياتهم الطبيعي بشكل أسرع؛ يكون هذا الإجراء مناسباً للأشخاص الذين لديهم أطفال في المنزل أو يملكون وظائف تحتم وجودهم بشكل مستمر.
  • تمنحك عمليات شد الوجه بالخيوط نتائج أكثر دقة وطبيعية عن جراحة شد الوجه، وهي الأنسب لمن يعانون من علامات خفيفة إلى متوسطة من ترهل الجلد.

خيوط التجميل لشد الوجه

الآثار الجانبية لعمليات شد الوجه بالخيوط:

يعتبر استخدام خيوط التجميل لشد الوجه إجراء آمن بشكل كبير، تحدث في بعض الأحيان بعض الآثار الجانبية منها:

  • ظهور كدمات.
  • تورم في مواضع الحقن.
  • نزيف.
  • ألم خفيف في أماكن تثبيت الخيوط.

تُصنف هذه الأعراض بأنها طبيعية وتختفي بشكل تدريجي مع اتباع التعيمات وتناول الأدوية الموصوفة، من أهم الطرق التي تساعد في إطالة نتائج عمليات شد الوجه هو ترطيب الوجه بشكل دائم وحمايته من أشعة الشمس وممارسة حياة صحية بشكل عام.

بمجرد أن تنتهي هذه الأعراض ستتمكن من رؤية الفرق في مظهر وجهك، امنح نفسك مهلة أسبوعين قبل استئناف النشاط الطبيعي اليومي، أما إذا كتن تريد العودة إلى التمارين الرياضية الشاقة يمكنك انتظار مهلة أربعة أسابيع.

اكتشف إذا ما كان يمكنك الاستفادة من هذا الإجراء المبهر، حدد الآن موعداً لاسشارك مع الدكورة أسماء حجازي في أقرب فرع لكِ، يسعدنا تقديم كل ما يفيد بشرك وشعرك لتحافظ على شبابك وجمالك دائماً.

يمكنك زيارة مواقع عيادات دكتور أسماء حجازي على خرائط جوجل من الروابط التالية:

في مجال طب الجلدية ومجال العناية بالبشرة يكون تحديد الجلسات المناسبة لكل حالة أمر غاية في الأهمية، قد تتشابه الحالات بدرجة كبيرة وتحدد حينها الطبيبة الأنسب لكل حالة،لذلك يجب عليكِ التواصل معنا اولاً لتحديد الجلسات المناسبة لحالتك، حيث يتميز مركز الدكتورة أسماء حجازي بالجودة والإحترافية العالية فى الخدمات التى يتم تقديمها، للمزيد من المعلومات حول خدمات المركز وطرق الحجز وعناوين الفروع نتشرف بمراسلتك لنا من خلال طرق التواصل المختلفة فى هذا الرابط للاتصال والحجز او من خلال الواتساب على هذا الرقم 01026635115 .

‫10 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى