زراعة الشعر

زراعة الشعر بالخلايا الجذعية ، هل هي آمنة حقاً ؟

تساقط الشعر المزمن أو ما يسمى بالصلع هي مشكلة لم تعد مقتصرة على كبار السن أو الرجال فقط ، فقد أصبحت مشكلة شائعة في النساء والرجال بمختلف أعمارهم . أثبتت الدراسات أنه يعاني حوالي 35 مليون رجل و21 مليون امرأة من تساقط الشعر المزمن في الولايات المتحدة الأمريكية فقط .

في حالات الإصابة بتساقط الشعر قد يفضل البعض البدء في زراعة الشعر بالخلايا الجذعية كحل نهائي لهذه المشكلة بدلاً من إنفاق الكثير من المال والوقت في تجربة المنتجات الطبية التي قد لا تجدي نفعاً في كثير من الأحيان ، اقرأ الآن المزيد حول هذه التقنية العلاجية بكل جوانبها الطبية وكل ما يهمك قبل البدء في تجربتها .

زراعة الشعر بالخلايا الجذعية :

بدأ الأطباء منذ سنوات البحث حول مفهوم الخلايا الجذعية ودورها الفعال في علاج العديد من الأمراض المستعصية في المجالات الطبية المختلفة حتى تم ملاحظة التأثير الفعال للخلايا الجذعية في تحسين كثافة الشعر .

أثبتت الخلايا الجذعية كفاءتها في تقوية بصيلات الشعر وإعادة تنشيط البصيلات القديمة لجعلها أكثر صحة وأكثر تماسكاً ، إذاً يمكننا القول بأن الخلايا الجذعية تمتلك القدرة على إعادة نمو الشعر في المناطق التي أُصيبت بالصلع ، حيث تعد هذه الطريقة مبتكرة لنمو شعر طبيعي وصحي بنسبة 100% وهي من أحدث الطرق المستخدمة لاستعادة الشعر المتساقط في أسرع وقت ممكن .

أثبت دراسة سريرية حول مدى كفاءة العلاج بالخلايا الجذعية في مقاومة الثعلبة البقعية والثعلبة الاندروجينية ، تم علاج 40 مريضاً يعانون من تساقط الشعر بجلسة واحدة فقط من الخلايا الجذعية . بعد ستة أشهر من الحقن كان هناك تحسناً كبيراً في الحالات ولم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية .

لماذا يتساقط الشعر؟

تتعدد الأسباب الكامنة وراء تساقط الشعر ولكن يظل السبب الرئيسي وراء تساقط الشعر هو فقدان الخلايا الجذعية في بصيلات الشعر، ومن ضمن الأسباب الأخرى :

  1. التعرض المفرط لأشعة الشمس .
  2. كثرة استعمال المواد الكيميائية على الشعر .
  3. التقدم في العمر .
  4. وجود تاريخ عائلي بالإصابة بالصلع .

فوائد زراعة الشعر بالخلايا الجذعية :

خلال عمليات زراعة الشعر الجراحية يتم استبدال بصيلات الشعر بالكامل بجلد وشعر جديد يكون هذا الإجراء مؤلماً كثيراً كما قد تتعرض المناطق المعالجة من ظهور الندبات المستديمة ، أما بالنسبة لزراعة الشعر بالخلايا الجذعية فهو إجراء أقل توغلاً حيث تستخدم فيه الطبيبة جزء فقط من البصيلات الحيوية التي يمكنها أن تعيد إنتاج الشعر .

تستخدم الطبيبة خلال هذا الإجراء الإبر الدقيقة للحقن ، ويمكن استخلاص الخلايا الجذعية من أماكن أخرى في الجسم حيث استخدم بعض الأطباء الخلايا الجذعية الموجودة في الأنسجة الدهنية أو الجلد أو الحبل السري للمساعدة في نمو الشعر مرة أخرى .

تعد زراعة الشعر بالخلايا الجذعية عملية أقل توغلاً من عمليات زراعة الشعر الجراحية الأخرى ، كما يحتاج الجسم إلى فترات نقاهة قصيرة بعده حتى تلتئم المنطقة المعالجة بالكامل ، قد يستغرق هذا يومين إلى 7 أيام على الأكثر .

يمكن استخدام تقنية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية لاستعادة الشعر في مناطق أخرى من الجسم مثل الحاجبين أو اللحية ، فهي تعد الاختيار المثالي للحصول على مظهر طبيعي في أقل وقت وبدون أي تعقيدات جراحية .

هل تحتوي حقن البلازما على خلايا جذعية ؟

في بعض الأحيان قد تلجأ الطبيبة لاستخدام حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP في علاج بعض حالات تساقط الشعر، ولكن العلاج بالبلازما لا يشمل أي خلايا جذعية حيث يتضمن سائل البلازما على تركيز عالي من عوامل النمو Growth factors والصفائح الدموية فقط ليتم حقنهم موضعياً في فروة الرأس .

قد يخلط المرضى في كثير من الأحيان بين العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية وبين العلاج بالخلايا الجذعية المركزة ولكن يمكننا القول أن الدم ليس المصدر الأمثل للحصول على خلايا جذعية .

قد يلجأ بعض الأطباء في بعض الأحيان إلى خلط عينة الخلايا الجذعية في سائل البلازما الغني بالصفائح الدموية ثم حقن المزيج موضعياً في فروة الرأس باستخدام إبر دقيقة جداً ، ثم البدء بتمرير الديرما رولر على المنطقة المعالجة .

موانع استخدام الخلايا الجذعية لزراعة الشعر :

فيما يلي بعض الموانع المطلقة التي لا يمكن فيها اللجوء لحقن الخلايا الجذعية لعلاج تساقط الشعر :

  • الحمل ، أو في حالات التخطيط للحمل .
  • أمراض ضعف المناعة .
  • الإصابة بالسرطان .
  • الإصابة بحساسية ضد الجليسرين .
  • الأطفال أقل من 12 عاماً .

في حالات الإصابة بأي نوع من الحساسية تجاه طعام أو دواء معين ينصح باستشارة الطبيبة قبل بدء عملية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية .

نصائح قبل إجراء الحقن بالخلايا الجذعية :

قبل القدوم على إجراء زراعة الشعر بالخلايا الجذعية ننصحك ببعض النصائح البسيطة :

  1. تناول الإفطار في صباح يوم العملية .
  2. تجنب تناول الأسبرين والإيبوبرفين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى قبل ثلاث أيام من الإجراء وثلاثة أسابيع بعد الإجراء .

في النهاية يمكننا القول بأن زراعة الشعر بالخلايا الجذعية هي المستقبل المشرق لاستعادة الشعر وعلاج الصلع ، يمكنك الآن زيارة أقرب فرع من فروع الدكتورة أسماء حجازي للتأكد من فعالية هذه التقنية لحالتك والخطوات اللازمة للبدء في هذا الإجراء فوراً .

في مجال طب الجلدية ومجال العناية بالبشرة يكون تحديد الجلسات المناسبة لكل حالة أمر غاية في الأهمية، قد تتشابه الحالات بدرجة كبيرة وتحدد حينها الطبيبة الأنسب لكل حالة،لذلك يجب عليكِ التواصل معنا اولاً لتحديد الجلسات المناسبة لحالتك، حيث يتميز مركز الدكتورة أسماء حجازي بالجودة والإحترافية العالية فى الخدمات التى يتم تقديمها، للمزيد من المعلومات حول خدمات المركز وطرق الحجز وعناوين الفروع نتشرف بمراسلتك لنا من خلال طرق التواصل المختلفة فى هذا الرابط للاتصال والحجز او من خلال الواتساب على هذا الرقم 01026635115 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى